الأحد, 16 أيلول/سبتمبر 2012 22:00

التحرش الجنسى ظاهرة وعلاج

شهدت الأونه الأخيرة فى مصر تنامى ظاهرة التحرش الجنسى وإستفحالها ، وقد وقع العديد من حالات التحرش الجنسى الجماعى خلال عيد الفطر الماضى مما دفع مبادرة (فؤادة) إلى الإعلان عن غرفة عمليات لتقلى البلاغات من المتحرش بهن وتوثيقها وتقديم الدعم القانونى وجاء التقرير النهائى عقب أيام العيد يحتوى على مايلى :
على مدار أيام عيد الفطر الثلاثه
تلقت غرفة العمليات إجمالى 53  مكالمه وتم التحقق من صحه 35 مكالمه من  فتيات ونساء  أعمارهن تتراوح من 18 وحتى 25 عاماً أبلغوا جميعهن عن تعرضهن لحالات التحرش جنسى (باللمس لأماكن خاصة من أجسادهن)، علاوه على وابل من الكلمات البذيئه والهروله خلف الفتيات من قبل المتحرشيين والتى وصفت بأنها حالات من الهياج والتحرش الجماعى الصادر من قبل صبيه تتراوح أعمارهم من 8 سنوات وحتى 18 سنة على الأكثر.