الزمان : ما بين 11 إلى 15 :11 مساء ً

التاريخ : 15 ابريل 2013

المكان : شارع الهرم – اتجاه الرماية  قبل سينما الهرم بجوار بنزينه

الضحية : امرأة في نهاية العقد الثاني (محجبة )

الواقعة : حوالي 4 أفراد تحرشوا بفتاة ، وحين قامت بالصياح ونهرهم قام الأربعة بالتعدي عليها بالضرب المبرح باستخدام أسلحة بيضاء  مما نزع عنها حجابها ، وسقطت من كثرة الضرب وهم يحاولون انتزاع ملابسها، وحين قام المارة بالتدخل قاموا بالتعدي عليهم ، وأصابوا شخصاً بجروح قطعيه وهو يصيح (أنا زوجها ) ، وقاموا بوضع الفتاة على دراجة نارية وحاولوا الفرار بها ، ولكنها قامت بإلقاء نفسها على الأرض ، وقاموا بسحلها ووضعها مره أخرى على الدراجة النارية ، ولولا مرور أحد أفراد الشرطة يقود دراجة نارية ألقوها وفروا هاربين.

جاءت استغاثة عاجلة على الخط الساخن لمبادرة (شفت تحرش ) من أحد الشباب الذي يتواصل بشكل مستمرة مع المبادرة   نصها كما يلي :

" في حالة خطف أنثى في وسط شارع الهرم قدام بنزينه جنب سينما الهرم قدام الناس وجريوا ببنت في أخر العشرينات قدام الناس كلها بمكنة وهم 4 أفراد في أعمار تحت العشرين .. بعد ما اتخانقوا معاها هي وجوزها ومعاهم سلاح ابيض عوروها هي وجوزها وواحد صحبي ... موتوسيكل شرطة جرى ورآهم بس رموها في الشارع وجريوا ومعرفوش يجبوهم .. أسف على الاطاله "

وبعد الاتصال بالمبلغ والتعرف على ملابسات الواقعة :

أكد أنه أثناء مروره في شارع الهرم بصحبة أصدقائه شاهدوا ما يحدث ، وأن اللافت للانتباه صياح الفتاة مما دفعهم للتدخل ، ووضع السيارة الخاصة بهم بعرض الطريق لتشجيع الناس على التدخل وإنقاذ الفتاة ، الجدير بالذكر أن أحد الشباب اللذين كانوا بصحبه المبلغ أصيب بجرح سطحي في ذراعه جراء محاولة إنقاذ الفتاة من أيدي المتحرشين.

 

الملاحظات على الواقعة من قبل مبادرة " شفت تحرش I saw harassment " :

- نؤكد على أن غياب الأمن ، وعدم هيكله وزارة الداخلية وتحسين الخدمات الأمنية لهو جزء أصيل في ازدياد تلك النوعية من جرائم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر .

- نطالب كافة أجهزة الدولة باتخاذ التدابير اللازمة للحد من جرائم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر ، والتي باتت في ارتفاع ملحوظ ، وتشكلاً خطراً على السلامة الجسدية للمواطنات والمواطنين.

- ترى مبادرة " شفت تحرش "  أن عدم التحقيقات في البلاغات المقدمة من قبل فتيات ونساء تعرضن للعنف الجنسي والاغتصاب في محيط ميدان التحرير ، وعدم تقديم جناه ومحرضين حقيقيين للمحاكمات لهو أمر يجعل صانعي السياسات مسئولين مسئوليه مباشرة عن تلك الجرائم اللاتي تتعرض لها النساء والفتيات في مصر.

- يجب على رئاسة الجمهورية ، ورئاسة مجلس الوزراء سرعة استصدار مرسوم بقانون يجرم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر شريطه الرجوع إلى المنظمات النسوية والحقوقية في مصر.

 

القاهرة : 16 إبريل 2013

 

 

 

الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2013 09:05

وزير الإعلام المصري متحرش بامتياز

بيان صحفي تعليقاً على تصريحات وزير الإعلام المصري " صلاح عبد المقصود " الموجهة إلى الإعلاميات :


في ظل تنامي خطابات كراهية تجاه النساء والفتيات في عموم مصر من قبل قنوات محرضة تمتاز بالطائفية ، والتعدي السافر على حريات وحقوق المواطنين.

يطالعنا وزير الإعلام المصري بأعمال ولقاءات يدعى أنه يقوم بها من أجل النهوض بالمستوى الإعلامي وأخلاقيات المهنة ، مشاركة في هذه الأعمال قنوات ذات توجهات تحريضه وطائفية عرضت حياة مواطنات مصريات إلى الخطر والشروع في التعدي الجنسي ، ومحاولات إرهاب النساء والفتيات التي أحدثت العشرات من الإصابات البالغة التي وردت في الشهادات والبلاغات التي تقدمت بها فتيات ونساء مصريات تعرضن للعنف الجنسي مما شكل لهن انتهاكا واضحاً في حق السلامة الجسدية والسلم الإجتماعى العام الحق الأصيل لكل مواطنة ومواطن يتمتع بحماية دولة ذات السيادة القائمة.

سقطت حقوق المواطنة ، ونجح وزير الإعلام في مناصرة قنوات ذات توجهات وأراء عرضت حياة مواطنين مصريين للضرر والمخاطرة بأرواحهم وكذلك المواطنين من غير جنسيات مصرية أخرى مقيمون بمصر والسائحين من الجنسين  .

أعلن وزير الإعلام المصري في العديد من اللقاءات والمؤتمرات المعلوم بتصويرها وبثها على الرأي أن صاحب توجه وأن انتمائه  لجماعة الأخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة .

ذهبت منفعة الوزير التي أوجبت اختياره كموظف عمومي بالدولة في منصب وزير الإعلام ، تلك الوزارة التي أسقطتها الثورة وأرجعها نظام الحكم العسكري ، وتمسكت بها الجماعة .

فشل في إيجاد أو استمرار الخدمات الإعلامية والتثقيفية التي وجب أن  تقدم للمواطنات والمواطنين لتحسين المزاج العام ، والتشجيع الإيجابي القائم على الشفافية والمصداقية.

حين تكون كل المعلومات والمعطيات عن أحوال المصريين بشكل رسمي في عهده شخص اعتدى على الواجب الوطني ، وانتهك الحريات ، وأسس مسؤولياته على قمع الإعلاميين ، وإحالتهم للتحقيقات ، فمنذ تولى السيد صلاح عبد المقصود منصب وزير الإعلام شهدت مصر رده في المستوى الاعلامى والمهني بل امتدت عوامل الاضمحلال إلى انتقاء ما يتم عرضة وإذاعته ، واختلاف المصادر الرسمية ، والمفارقة والتباين في البيانات الرسمية سواء الناطقة بالعربية أو باللغة الإنجليزية ، ففي ظل وجود السيد صلاح عبد المقصود كوزير للإعلام المصري تقدمت رئيس الجمهورية ببلاغات ضد صحفيين وإعلاميين وصلت إلى ما يقرب من 200 بلاغ للنائب العام ودعاوى قضائية.

قام "صلاح عبد المقصود " الذي يشغل منصب " وزير الإعلام "  ب  ( التحرش الجنسي اللفظي ) بالإعلاميات والصحفيات في واقعتين موثقتين بالبث الحي ويتم تداوله بموجب المشاع الإبداعي :

- الواقعة الأولى : حين أقدم السيد صلاح عبد المقصود معلقاً على حوار تجريه معه المذيعة زينة يازجى بأنها " ساخنة " في جملة ذات تعبيرات ومدلول جنسي.

- الواقعة الثانية :  جاء في رده على سؤال إحدى الصحفيات:  "  هي فين حرية الصحافة ؟  " ،  فقال لها الوزير : " ابقي تعالي أقولك فين "، وتابع "اللي شايف إن فيه تقييد لحرية الصحافة يبقى يرد على الزميلة الجميلة المحترمة" ،

في حفل توزيع جوائز مصطفى أمين وعلى أمين الصحفية، في فندق براميزا بالدقي.

 

 

 

تطالب مبادرة " شفت تحرش "  :

- أولاً : إقالة السيد صلاح عبد المقصود وزير الإعلام.

- ثانياً : تقديم اعتذار رسمي من مجلس رئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية عن ما صدر من السيد صلاح عبد المقصود ، وعدم التزامهم بمعايير اختيار الكفاءات.

-  ثالثاً : إعادة النظر في بقاء منصب " وزير الإعلام " والرجوع إلى رأى الخبراء الإعلاميين والهيئات غير الحكومية المعنية بتنمية الإعلام ونقابة الصحفيين والروابط المدافعة عن حرية الرأي والتعبير.

مصادر ذات صلة بالبيان :

مسلسل

المـــــــــــــــــــــــــــــــوضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع

الرابط

المصدر إن وجد

1

تم النشر بتاريخ 24/09/2012

برنامج الشارع العربي مع زينة يازجي

http://www.youtube.com/watch?v=poM5RKUyvog

تلفزيون دبي-الإمارات

2

التعدي على مصور أثناء تصوير وزير الإعلام وهو يصلى

http://www.youtube.com/watch?v=y29CU3aNweY

قناة on.tv - مصر

3

وزير الإعلام مخاطباً صحفية تسأله عن حرية الرأي : ابقي تعالى وأنا أقولك

http://www.el-balad.com/457764

قناة صدى البلد

 

 

 

 

الأحد, 16 أيلول/سبتمبر 2012 22:27

مسيرة 4 أكتوبر ومطالب نساء مصر

دعت مبادرة فؤادة Watch
جميع المنظمات النسوية والمبادرات المناهضة للتحرش إلى التنسيق والتعاون المستمر من أجل الحشد الجماهيرى والتشبيك مع مجموعة العمل المناهضة للعنف الجنسى للوقوف على مسودة تشريع قانونى يجرم ظاهرة التحرش الجنسى ، وتقديم مشروع القانون إلى مؤسسة الرئاسة فى 4 أكتوبر 2012 من خلال مسيرة نسائية حاشدة ، ومع تدشين الحركة النسائية المصرية أصبحت الدعوة إلى اليوم تحمل فى طياتها مشروع قانون يجرم العنف الجنسى ضد النساء بالإضافه إلى وثيقة مجمعة تحتوى على كافه مطالبات النساء وحقوقهن.

الأحد, 16 أيلول/سبتمبر 2012 22:00

التحرش الجنسى ظاهرة وعلاج

شهدت الأونه الأخيرة فى مصر تنامى ظاهرة التحرش الجنسى وإستفحالها ، وقد وقع العديد من حالات التحرش الجنسى الجماعى خلال عيد الفطر الماضى مما دفع مبادرة (فؤادة) إلى الإعلان عن غرفة عمليات لتقلى البلاغات من المتحرش بهن وتوثيقها وتقديم الدعم القانونى وجاء التقرير النهائى عقب أيام العيد يحتوى على مايلى :
على مدار أيام عيد الفطر الثلاثه
تلقت غرفة العمليات إجمالى 53  مكالمه وتم التحقق من صحه 35 مكالمه من  فتيات ونساء  أعمارهن تتراوح من 18 وحتى 25 عاماً أبلغوا جميعهن عن تعرضهن لحالات التحرش جنسى (باللمس لأماكن خاصة من أجسادهن)، علاوه على وابل من الكلمات البذيئه والهروله خلف الفتيات من قبل المتحرشيين والتى وصفت بأنها حالات من الهياج والتحرش الجماعى الصادر من قبل صبيه تتراوح أعمارهم من 8 سنوات وحتى 18 سنة على الأكثر.

الإثنين, 03 أيلول/سبتمبر 2012 12:25

حكايتي مع المترو

انا اسمى نادية عادل وقررت احكى تفاصيل كل اللى حصل معاى يوم الاربع 9-5-2012 كنت ف انور السادات على رصيف الجيزة الساعه 10 ونص وطبعا الدنيا زحمة فا انا رحت اركب في عربية السيدات واول ما دخلت لقيت البنات بيتخانقوا فى الاولاد بيقولولهم ينزلوا من عربية السيدات فقط (اللى لونها احمر). فا بدات اساعدهم اننا ننزلهم وهم في قمة البرود محدش بينزل بدانا كلنا نستغيث بالناس اللى على الرصيف وفى ولد جوة العربية عمال يهزر ويضحك ويقول مش نازلين غير انى فهمت بعد كده انه اصلا اللى بدا يضايق البنات. الموضوع طول والمترو لسه واقف والخناقات كبرت الناس اتلموا وبيحاولوا يسكتونا وكان مافيش حد بيضايقنا فى العربية وكانه مافيش حد كاسر القانون اللا اعتراضاتنا

أنا  سالي ذهني,  26 سنة, كنت من المجموعة  التلي  دعت لوقفة  في ميدان التحرير نؤكد  فيها  رفضنا للتحرش الجنسي بصفة عامة فى مصر و الاعتداءات الجنسية و التحرش الفج   الدى  استمر أكتر من اسبوع منذ بدأ اعتصام  عقب صدور حكم  مبارك.
قبل ماأتكلم على  اللي حصل للمسيرة لازم نوضح كذا مرحلة:
-          من أول اعتصام 8 يوليو وكان فيه تحرشات  ضد النساء اللي بيروحوا الميدان, مجموعة  من الرجال بتتلم على بنات  ويشدوا, يمسكوا اعضاء جنسية وما شابه ذلك.  معظم اصدقائى وقتها اشتكوا من تحرشات جماعية . و كان فيه دعوات على توتير إن  اللجان الشعبية تؤمن الميدان  لكن  أعتقد  بنات كتير  مااتكلمتش  و لم يتم توثيق اللي حصل لهم  وعدى الموضوع.