"برلمان النساء" يطالب بالمشاركة فى وضع رؤية لمراقبة سلوك "الشورى"

الأحد, 02 حزيران/يونيو 2013
قَيِم هذا الموضوع
(0 أصوات)
"برلمان النساء" يطالب بالمشاركة فى وضع رؤية لمراقبة سلوك "الشورى" مشاركة 

طالب برلمان النساء، القيادات النسائية الشعبية، وعضوات وأعضاء المجالس التشريعية السابقة والحالية، والشباب من الجنسين العاملين في مجال دعم وتمكين قضايا النوع الاجتماعي في مصر، بتوحيد الجهود، ومشاركتهم في وضع رؤية جديدة، وتقديم اقتراحات تعمل على مراقبة وتقويم سلوك مجلس الشورى.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر اليوم الأحد، وقال "هذا المجلس الذي تم انتخابه بنسبة 6 % من إجمالي تعداد المواطنات ممن لهم حق التصويت، في 27 محافظة، وتم تعيين ثلثه بقرار من رئيس الجمهورية، وأوكلت إليه سلطة التشريع عبر قرار دستوري، باطل ومردود عليه".

وذكر البيان أن برلمان النساء يستأنف مجددًا نشاطه من أجل تصحيح مسار هذا المجلس التشريعي (مجلس الشورى)، والذي سارع في مناقشه قانون الانتخابات، الذي لاقى رفضا مجتمعيا وشعبيا وعمد إلى إقصاء النساء بشكل ممنهج، مما أدى إلى وقف العمل به أو إقراره بعدما أقرت المحكمة الدستورية مخالفته الصارخة للدستور المصري الجديد.

وطالب بوقف فوري وعاجل لجميع مشروعات القوانين التي أقرها، حتى يتم انتخاب مجلس تشريعي وطني (مجلس الشعب ) قادر على تلبيه احتياجات المواطنين، ويشمل تمثيلا عادلا للفصائل السياسية والاجتماعية في مصر.

كما دعا برلمان النساء، الحكومة المصرية ورئاسة الجمهورية بضرورة تمكين النساء في مجالات صنع القرار، والعمل الجاد والفعلي من أجل مناهضة مختلف أشكال العنف ضد النساء، وليس الأعمال الصورية التي لايتحقق بها أي مساواة أوعدالة مجتمعية بين النساء والرجال.

جدير بالذكر أن برلمان النساء آليه مراقبة أهلية، تعمل على تمكين المرأة، لتكون جزء من عملية اتخاذ القرار، ومشاركة النساء بفعالية في بناء الدولة المدنية والديمقراطية، جنبًا إلى جنب مع الرجال.

 المصدر : البديل

تعليقات الفيسبوك
تعليقات برلمان النساء

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . يسعدنا مشاركتك معنا