محاولة خطف أثنى بعد الفشل في تعريتها بشارع الهرم

الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2013
قَيِم هذا الموضوع
(0 أصوات)
محاولة خطف أثنى بعد الفشل في تعريتها بشارع الهرم مشاركة 

 

 

 

الزمان : ما بين 11 إلى 15 :11 مساء ً

التاريخ : 15 ابريل 2013

المكان : شارع الهرم – اتجاه الرماية  قبل سينما الهرم بجوار بنزينه

الضحية : امرأة في نهاية العقد الثاني (محجبة )

الواقعة : حوالي 4 أفراد تحرشوا بفتاة ، وحين قامت بالصياح ونهرهم قام الأربعة بالتعدي عليها بالضرب المبرح باستخدام أسلحة بيضاء  مما نزع عنها حجابها ، وسقطت من كثرة الضرب وهم يحاولون انتزاع ملابسها، وحين قام المارة بالتدخل قاموا بالتعدي عليهم ، وأصابوا شخصاً بجروح قطعيه وهو يصيح (أنا زوجها ) ، وقاموا بوضع الفتاة على دراجة نارية وحاولوا الفرار بها ، ولكنها قامت بإلقاء نفسها على الأرض ، وقاموا بسحلها ووضعها مره أخرى على الدراجة النارية ، ولولا مرور أحد أفراد الشرطة يقود دراجة نارية ألقوها وفروا هاربين.

جاءت استغاثة عاجلة على الخط الساخن لمبادرة (شفت تحرش ) من أحد الشباب الذي يتواصل بشكل مستمرة مع المبادرة   نصها كما يلي :

" في حالة خطف أنثى في وسط شارع الهرم قدام بنزينه جنب سينما الهرم قدام الناس وجريوا ببنت في أخر العشرينات قدام الناس كلها بمكنة وهم 4 أفراد في أعمار تحت العشرين .. بعد ما اتخانقوا معاها هي وجوزها ومعاهم سلاح ابيض عوروها هي وجوزها وواحد صحبي ... موتوسيكل شرطة جرى ورآهم بس رموها في الشارع وجريوا ومعرفوش يجبوهم .. أسف على الاطاله "

وبعد الاتصال بالمبلغ والتعرف على ملابسات الواقعة :

أكد أنه أثناء مروره في شارع الهرم بصحبة أصدقائه شاهدوا ما يحدث ، وأن اللافت للانتباه صياح الفتاة مما دفعهم للتدخل ، ووضع السيارة الخاصة بهم بعرض الطريق لتشجيع الناس على التدخل وإنقاذ الفتاة ، الجدير بالذكر أن أحد الشباب اللذين كانوا بصحبه المبلغ أصيب بجرح سطحي في ذراعه جراء محاولة إنقاذ الفتاة من أيدي المتحرشين.

 

الملاحظات على الواقعة من قبل مبادرة " شفت تحرش I saw harassment " :

- نؤكد على أن غياب الأمن ، وعدم هيكله وزارة الداخلية وتحسين الخدمات الأمنية لهو جزء أصيل في ازدياد تلك النوعية من جرائم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر .

- نطالب كافة أجهزة الدولة باتخاذ التدابير اللازمة للحد من جرائم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر ، والتي باتت في ارتفاع ملحوظ ، وتشكلاً خطراً على السلامة الجسدية للمواطنات والمواطنين.

- ترى مبادرة " شفت تحرش "  أن عدم التحقيقات في البلاغات المقدمة من قبل فتيات ونساء تعرضن للعنف الجنسي والاغتصاب في محيط ميدان التحرير ، وعدم تقديم جناه ومحرضين حقيقيين للمحاكمات لهو أمر يجعل صانعي السياسات مسئولين مسئوليه مباشرة عن تلك الجرائم اللاتي تتعرض لها النساء والفتيات في مصر.

- يجب على رئاسة الجمهورية ، ورئاسة مجلس الوزراء سرعة استصدار مرسوم بقانون يجرم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر شريطه الرجوع إلى المنظمات النسوية والحقوقية في مصر.

 

القاهرة : 16 إبريل 2013

 

 

 

كلمات متعلقه
تعليقات الفيسبوك
تعليقات برلمان النساء

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . يسعدنا مشاركتك معنا