مرسى الرئيس يستخدم العنف اللفظي تجاه عموم المصريين ويحرض ضد الإعلاميين

الإثنين, 25 آذار/مارس 2013
قَيِم هذا الموضوع
(0 أصوات)
مرسى الرئيس يستخدم العنف اللفظي تجاه عموم المصريين ويحرض ضد الإعلاميين مشاركة 

رداً على مبادرة رئيس الجمهورية (دعم حقوق وحريات المرأة المصرية) ، مرسى الرئيس يستخدم العنف اللفظي تجاه
عموم المصريين ويحرض ضد الإعلاميين

دعا السيد رئيس الجمهورية أمس إلى عقد لقاء من أجل إطلاق مبادرة تحمى حقوق المرأة المصرية بالتعاون مع مركز البحوث الاجتماعية والجنائية ، وجاء اللقاء مثل سابقة من لقاءات دعا لها رئيس الجمهورية لم يحضرها أحد من المهتمين بحقوق المرأة المصرية أو يدعى أحداً ممثلي المنظمات النسوية ، وتخلف أيضاً عن الحضور رئيسة المجلس القومي للمرأة ، ولم يحضر إلا النساء والرجال من الأهل والعشيرة.

وجاءت كلمة الرئيس محمد مرسى بعيده تماماً عن هموم المرأة المصرية أو واقعها المؤلم الذي تعيشه كل نساء مصر ، بل عمد الرئيس إلى التقليل من قدر النساء والإستهانه بها ، وكما عودنا السيد رئيس الجمهورية على قلب الحقائق التاريخية لم تسلم الإحصاءات الرسمية هي الأخرى من التحريف على يد رئيس الجمهورية حين قال أن عدد النساء المعيلات لا يتجاوز 16% ، على العكس تماماُ من الرقم الصحيح وهو أن نسبة الأسر التي تعيلها النساء في مصر تتجاوز 30% .

ومازال السيد / محمد مرسى يقف عند رؤى بعيده قد عفي عليها الزمان فمازال يتحدث عن مصطلحات تنموية قديمة تجاوزها الزمن ، وهو الأمر الذي يدلل على مدى تباعد رؤية رئيس البلاد للواقع الذي تشهده مصر حالياً.

ولم يستعرض الرئيس مرسى أي آليات أو تدابير حقيقة من شأنها تحسين أوضاع النساء أو تمكين المرأة المصرية اقتصاديا أو تحقيق أي مساواة على أرض الواقع.

بل استعرض الرئيس خلال كلمته وابل من التهديدات اللفظية لعموم الشعب المصري ، ولكل من يختلف عن سياسات جماعة الإخوان المسلمين بل وصل به الحال إلى أنه أكد على أن المساس من شخص الرئيس كالمساس بالوطن في إشارة خطيرة يحاول من خلالها التأكيد على أنه هو الدولة والدولة هو ، الأمر الذي يذكرنا بالخطاب الثاني للرئيس المتنحى مبارك حين قال إما أنا أو الفوضى.

وشن الرئيس هجوماً حاداً على الإعلام المصري المستقل ووصفه بالأبواق الفاسدة ، مدعياً في الوقت نفسه أن الانتقادات التي توجه إلى شخص الرئيس أو سياسات الجماعة مدفوعة من قبل متآمرون داخل البلاد وخارجها.

وهنا تؤكد مبادرة فؤادة watch على مايلى :

- مبادرة الرئيس بشأن أوضاع المرأة واهية وفارغة من مضمونها ولا يمتلك الرئيس أو حكومته أي رؤية حقيقة تجاه قضايا النساء أو الإلمام بها .

- الرئيس مرسى استخدم عنف لفظي تجاه الإعلاميين المصريين ، وحرض تجاه بعض الوسائل الإعلامية بإشارات تفصيلية.

- نرفض مبادرة الرئيس بشأن المرأة جملةً وتفصيلاً ، ونؤكد على أن حقوق المرأة المصرية جزء أصيل من المكونات الأساسية لمفهوم المواطنة.

- تأتى دعوة الرئيس مرسى في الوقت الذي يشن فيه حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس هجوماً حاداً على وثيقة مناهضة كافة أشكال العنف تجاه النساء والفتيات والتي وقعت عليها مصر مؤخراً ويشير إلى أن إطلاق هذه المبادرة ليس إلا لتحسين الوجه القبيح للنظام القائم.

- نذكر رئيس الجمهورية بأن تدهور أوضاع النساء ، وحرمانهم من المشاركة السياسية جاء في عهده ، فقانون الانتخابات المعيب الذي مرر من خلال مجلس الشورى والذي عمد إلى عدم تمييز النساء جاء بمباركة عضوات وأعضاء جماعة الأخوان المسلمين داخل المجلس ، وأن الكوته السياسية المخصصة للنساء تم إلغائها هي الأخرى بفضل سياسات جماعة الأخوان المسلمين.

القاهرة 25 مارس 2013

آخر تعديل على الإثنين, 25 آذار/مارس 2013 20:52
تعليقات الفيسبوك
تعليقات برلمان النساء

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . يسعدنا مشاركتك معنا