شهادة الطالبة / سلمى غالى عن أحداث مكتب الإرشاد في يوم المرأة المصرية

السبت, 16 آذار/مارس 2013
قَيِم هذا الموضوع
(1 تصويت)
شهادة الطالبة / سلمى غالى عن أحداث مكتب الإرشاد في يوم المرأة المصرية مشاركة 

16 مارس 2013

دعا عدد من فناني رسم الجرافيتي إلى الاحتشاد والتجمع يوم 16 مارس 2013 بشارع 10 بالمقطم للقيام بعمل رسومات جيرافيتى ترفض الأوضاع الراهنة في البلاد ، ويؤكدون على رفض ممارسات جماعة الإخوان المسلمين  ، وتدخل مكتب الإرشاد في السياسات العامة للدولة.
وبناء على شهادة الطالبة / سلمى غالى التي أكدت أن منظمي الدعوة قد قاموا بالتنسيق مع أمن مكتب الإرشاد الذين لم يبدوا أي اعتراض أو رفض ، بل أكدوا على بعض الأمور منها عدم الاقتراب من سور المبنى أو التعدي على أحد ، وهو الأمر الذي ألتزم به جميع الناشطات والنشطاء ممن حضروا للقيام بأعمال رسم الجيرافيتى.
وبمجرد وصول سلمى غالى التي أكدت أنها وجدت عدد من الشباب المتجمع بالقرب من مبنى الإرشاد فبادرت بسؤالهم عن كونهم من المشاركين في رسم الجيرافيتى فجاء الرد منهم ( إحنا إلى هنقبض على إللى هيرسم جيرافيتى) !!!
وعلى بعد عشرات الأمتار من مقر جماعة الأخوان بداء الشباب والفتيات بكنس الشارع والاستعداد للرسم على الأرض ، وهو الأمر الذي رفضه شباب الجماعة من المحتشدين أمام مقر الإرشاد وبداء  الاحتكاك  والسباب تجاه المتواجدين ، وكان الاعتداء الأول لفظياً على إحدى الفتيات وتدعى / لميس أمين بعبارات خادشة للحياء ، وهو الأمر الذي رفضته الفتيات والشباب مؤكدين على أن الشارع ملكيه عامه وأنهم يحاولون التعبير عن أرائهم بكل سلمية.
وهنا تدخل أحد منظمي الدعوة للتهدئة بين من يحاولون رسم الجيرافيتى وشباب الأخوان المحتشدين أمام مكتب الإرشاد ، وهنا تدخل أحد أعضاء الجماعة بوابل من الوعيد والتهديد لكل من يحاول أن يقوم بالرسم سواء بالقرب من مكتب الإرشاد أو بعيداً عنه.
وبدأت الاشتباك بمجرد قيام الناشط السياسي / أحمد دومة برسم عبارة ( يسقط حكم المرشد ) على الأرض ، وهنا قام عدد من شباب الجماعة بالتعدي بالضرب المبرح على كل المتواجدين من الفتيات والشباب وحتى الإعلاميين الذين كانوا متواجدين لتغطيه الدعوة أو المتواجدين للحصول على أخبار الجماعة من قبل مكتب الإرشاد.
هذا وتؤكد سلمى غالى في شهادتها أن هناك شخص كان يتواجد على مقربه من شباب الأخوان وصاحب تأثير واضح عليهم ، وكان الجميع يناديه قائلين له ( يا دكتور) وهو الذي كان يقوم بإحضار التراب ووضعه على الرسومات .
والجدير بالذكر أن الفتيات اللاتي كن يشاركن في هذه الدعوة طالبات من مدينة الثقافة والعلوم (6 أكتوبر )  للقيام بعمل مشروع تخرج عن توثيق أحداث الثورة بالجيرافيتى وهن : سلمى غالى ، سلمى شريف ، سارة صفوت ، لميس أمين
هذا وتؤكد سلمى غالى على أن شباب الأخوان كانوا مستعدين للاشتباك والتعدي عليهم بدليل أنهم كانوا يحملون العصي والهراوات بالإضافة إلى بعض الأسلحة البيضاء.
وأثناء قيام شباب الجماعة بالتعدي على الناشط / أحمد دومة حاولت الناشطة / ميرفت موسى أن تثنيهم عن التعدي على الشباب والفتيات ، فما كان من شباب الجماعة الإ الاعتداء عليها وصفعها على وجهها ، وفى تلك الأثناء كانت سلمى غالى تقوم بتصوير ما يحدث فقام أحد شباب الجماعة ويدعى (صهيب ) بمحاولة التعدي عليها للحصول على الكاميرا الخاصة بها و ، ولم يستطع الحصول عليها ، ولكنه قام بضربها بعصا على ظهرها وهى تحاول الهرب.
وهنا تؤكد مبادرة فؤادة على أن جماعة الأخوان المسلمين تمارس أبشع أنواع العنف ضد المتظاهرين العزل والسلميين ، مشددين على أن غياب دولة القانون أمر لا يجوز الإستهانه به.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات برلمان النساء

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . يسعدنا مشاركتك معنا